آخرین نوشته ها
آمار بازدید
بازدیدکنندگان تا کنون : ۱۷٫۱۱۶ نفر
بازدیدکنندگان امروز : ۱۰ نفر
تعداد یادداشت ها : ۲۵
بازدید از این یادداشت : ۲۲۰

پر بازدیدترین یادداشت ها :
يتضمّن تاريخ الرقة بعض الفوائد التي تتعلق بأهل البيت (عليهم السلام) ولا سيما بعض الأحاديث النبوية، وقد قمتُ باستقصائها واستخراجها من هذا الكتاب.
تاريخ الرقة للحافظ أبي علي محمد بن سعيد بن عبد الرحمن القُشَيري الحرّاني (ت نحو ۳۳۴ هـ)، من أقدم تواريخ المدن في الإسلام. ويتضمّن هذا الكتاب تراجم موجزة لمن نزل الرقة من الصحابة والتابعين، بالإضافة إلى الفقهاء والمحدّثين في القرون الإسلامية الأولى. وقد نشرته دار البشائر بدمشق سنة ۱۴۱۹ هـ / ۱۹۹۸ م بتحقيق إبراهيم صالح، وذلك اعتماداً على مخطوطة دار الكتب الظاهرية، والمحفوظة الآن في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق برقم ۳۷۷۱، وهي المخطوطة القديمة الوحيدة لهذا الكتاب.
ويتضمّن تاريخ الرقة بعض الفوائد التي تتعلق بأهل البيت (عليهم السلام) ولا سيما بعض الأحاديث النبوية، كحديث «علي مني بمنزلة هارون من موسى» و«المهدي من ولد فاطمة». وقد قمتُ باستقصائها واستخراجها من هذا الكتاب؛ فإليكم هذه الفوائد اعتماداً على طبعة دار البشائر:

ذكر القشيري في ترجمة يزيد بن الأصم العامري (ص ۳۸):
حدثنا أبو عُمر هلال بن العلاء، ثنا عَمرو بن عثمان، ثنا بعض أصحابنا، عن سفيان بن عيينة، قال: كتب يزيد بن الأصم إلى الحسين بن علي حين خرج: «أما بعد: فإن أهل الكوفة قد أبَوا إلا أن يُنغِضوك، وقَلّ من أنغض إلا قلق؛ وإني أعيذك بالله أن تكون كالمغتَرّ بالبَرق، وكالمهريقِ ماءً للسّراب؛ فاصبر إنّ وعد الله حقّ، ولا يستخِفَّنَّك أهلُ الكوفة الذين لا يوقنون».

وقال في ترجمة عَمرو بن ميمون بن مِهران (ص ۷۳):
قال لي أبو بكر ابن صدقة: كتبتُ عن أحمد بن مختار - رجلٍ من أهل حصن مَسلمة - عن رجلٍ من أهل حصن مسلمة، عن عَمرو بن ميمون، عن أبيه، عن أبي عبد الرحمن السلمي، عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه، قراءة القرآن.

وذكر في ترجمة جعفر بن بُرقان (ص ۸۸-۸۹):
حدّثنا جعفر بن محمد بن حجّاج القطّان، قال: سمعت عبيد بن زياد يقول: سمعت عطاء بن مسلم الخفّاف يقول: قَدمتُ الرقة، فجلستُ في سوق الأحد، فذكرتُ فضائل علي رضي الله عنه؛ ثم غَدوتُ على جعفر بن بُرقان، فقال: يا عطاء، بلغني أنك جلستَ مجلساً ذكرتَ رجلاً من أصحاب محمد عليه السلام بفضيلةٍ لم تُشرك معه غيره. فقلت: يَرحمكَ الله؛ إنّ أخاك سفيان بن سعيد الثوري قال لي: إذا قَدمتَ الرقة، فاجلس في سوق الأحد، واذكر فضائل علي، فإن الإباضيةَ بها كثيرٌ. فقال جعفر: يا عطاء، إذا جلست مجلساً، فذكرت رجلاً من أصحاب محمد (ص) بفضيلةٍ، فأشرك معه غيرَه.

وفي ترجمة زياد بن بيان (ص ۹۴):
حدثنا عبد الملك الميموني، ثنا أحمد بن عبد الملك بن واقد، ثنا أبو المليح الرقي، عن زياد بن بيان - شيخٍ من أهل الرقة - عن علي بن نُفَيل، عن سعيد بن المسيّب، عن أمّ سلمة، قالت: سمعت رسول الله (ص) يقول: «المهدي من ولد فاطمة» عليها السلام.
حدّثنا أحمد بن بَزيع، ثنا أبو شِجار عبد الحكم بن عبد الملك بن أبي شُجاع الرقي، ثنا أبو المليح، عن زياد بن بيان، عن علي بن نُفَيل، عن سعيد بن المسيّب، عن أمّ سلمة، قالت: قال رسول الله (ص): «المهديّ من عِترتي، من ولد فاطمة» عليها السلام.
حدّثنا هلال بن العلاء، ثنا أبي، ثنا أبو شجار، ثنا أبو المليح، عن زياد بن بيان، عن علي بن نُفَيل، عن سعيد بن المسيّب، عن أمّ سلمة، قالت: سمعتُ رسول الله (ص) يقول: «المهديّ من عِترتي، من ولد فاطمة» عليها السلام.

وفي ترجمة داود بن كثير بن أبي خالد (ص ۱۵۰):
حدّثنا محمد بن يحيى بن كثير، ثنا يحيى بن عبد الحميد الحماني، ثنا داود بن كثير الرّقّي، ثنا محمد بن المنكدر، عن سعيد بن المسيّب، قال: سمعتُ سعداً يقول: سمعت رسول الله (ص) يقول: «عليٌّ مني بمنزلة هارون من موسى، إلا إنه لا نبيَّ بعدي».
حدّثني الحسين بن عبد الله، ثنا أبو موسى الأنصاري، ثنا داود بن كثير الرقي، عن محمد بن المنكدر، عن سعيد بن المسيب، عن سعيدٍ، أن رسول الله (ص) قال لعلي؛ فذكر مثلَه.

وفي ترجمة أبي المهاجر سالم بن عبد الله الرقي (ص ۹۷-۹۸):
حدّثنا [العلاء بن هلال]، ثنا هلال بن عُمر بن هلال، ثنا أبي، عن أبي المهاجر، عن [.....] ابن سعيد، عن الزهري، عن عروة، عن عائشة، قالت: قال رسول الله (ص): «أول الناس هلاكاً قُريش، وأول قُريشٍ هلاكاً [أهل بيتي]».
[وعن أبي المهاجر، عن أبي أسامة]، عن شعبة، عن أبي التّيّاح، عن أبي زُرعة، عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله (س): «يُهلِكُ أمّتي هذا الحيُّ من قريش». قيل: فما تأمرُنا يا رسول الله؟ قال: «لو أن الناس اعتزلوهم - أو قال: تركوهم -».
وعن أبي المهاجر، عن عبّاد بن إسحاق، عن محمد بن زيد، عن أبي إسحاق مولى عبد الله بن [الحارث بن نوفل] عن عَمرو بن العاص، قال: قال رسول الله (ص): «أول الناس هلاكاً قريش، وأول قريشٍ هلاكاً أهل بيتي».
وعن أبي المهاجر، عن عبّاد بن إسحاق، عن هاشم بن هاشم، عن عبد الله بن وهب، عن أمّ سلمة أنها قالت: دخل عليَّ رسول الله (ص) بيتي، فقال: «لا يدخُل عليَّ أحدٌ». قالت: فسمعتُ صوتاً فدخلتُ، فإذا عنده حُسين بن علي، وإذا هو حَزينٌ يبكي؛ فقلتُ: ما يُبكيك يا رسول الله؟ فقال: «أخبرني جبريل عليه السلام أن أمتي تقتلُ هذا بعدي». فقلتُ: ومن يقتُله؟ فتناول مَدَرَةً فقال: «أهل هذه المَدَرَة يقتلونه».
يكشنبه ۲۷ ارديبهشت ۱۳۹۴ ساعت ۱۱:۱۱
نظرات



نمایش ایمیل به مخاطبین





نمایش نظر در سایت